منتديات علاوي

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
مدير عام
مدير عام
ذكر الميزان عدد الرسائل : 880
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 29/01/2009
http://allawi.ahlamontada.com

وسط ظروف عصيبة وصعبة وبعشرة لاعبين .. أسود الرافدين يلتهمون اليمن بهدف غريب وعجيب!!

في السبت أكتوبر 10, 2009 6:44 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك
للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وسط أجواء مشحونة وصعبة وعصيبة تمكن منتخبنا الوطني للناشئين امس الخميس من الفوز على المنتخب اليمني وعلى أرضه وأمام الالاف من جماهيريه وبهدف وحيد سجل في الدقيقة الثمانين من زمن الشوط الثاني من المباراة التي جرت على ملعب المريسي في المدينة الرياضية في العاصمة صنعاء وحضرها رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم الشيخ احمد صالح العيسي ونائبه سالم العزاني وعبد الله باهاياني وكيل وزير الشباب والرياضة اليمني وحسين العكاكي عضو مجلس النواب
..أما عن الجانب العراقي فقد كان هنالك غياب تام لاركان السفارة العراقية في اليمن وكأن العراق لاتوجد له سفارة في اليمن..
عموما نعود لاحداث المباراة الدراماتيكية والتي جرت في بدايتها لمصلحة الدولة المضيفة حيث ساعدهم في ذلك البرود الشديد الذي غلف أداء لاعبينا مع الاعتماد على الكرات الطويلة غير المدروسة فضلا عن عدم التنظيم في الاداء والتحركات الفردية والجماعية وذلك ربما بسبب الرهبة والتأثر من جهة الجمهور اليمني والذي حضر بأعداد غفيرة خاصة وان لاعبينا من ذوي الاعمار الصغيرة والتي تفتقد للخبرة في التعامل مع مثل هكذا أجواء مشحونة رغم أن لاعبينا ذوي عقول لاتتناسب وأعمارهم الصغيرة حيث الاندفاع البدني وسرعة ردة الفعل والحماس والعودة السريعة للمباراة أو ربما لانها المباراة الافتتاحية والتي غالبا ماتشكل عامل ضغط على الاعبين..
حيث كان المنتخب المضيف هو الاخطر والاكثر حيازة على الكرة في حين أكتفى لاعبونا بقطع الكرة واللعب الطويل والعشوائية الواضحة ..حيث ركز اليمنيون في أختراقاتهم على جهة اللاعب سامر سلمان لان عباس علي لم يقم بواجباته الدفاعية التي رسمها له المدرب موفق حسين حيث شهدت الدقيقة انقاذ هدف أكيد ومحقق لليمنين من قبل الحارس أسامة لؤي..وفي الدقيقة ال20 وفي أول محاولة لمنتخبنا سدد حسين عبد الله كرة من قوس الجزاء مرت من جانب المرمى اليمني..بعدها أنقذ مدافعنا حسام هيثم مرمانا من هدف محقق..وفي الدقيقة ال29 سدد رسول حسين(أفضل لاعب في المباراة) صاروخا بعيد المدى حوله حارس اليمن الى ضربة زاوية..وكاد منتخبنا من أن يفتتح باب التسجيل عند الدقيقة ال40 بيد أن حسين عبد الله سدد كرة زاحفة أنتهت عند أحضان حارس اليمن..بعدها بدقيقة قدم الثلاثي فاصلا من المهارة وجملة تكتيكية لايفعلها الا الكبار حيث أنهاها حسين عبد الله بتسديدة قوية داخل منطقة الجزاء لكن الحارس اليمني عبد الجلال سيطر عليها بجسمه وبمساعدة قائم المرمى..لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي..
الشوط الثاني
وفي أستراحة مابين الشوطين طالب المدرب موفق حسين لاعبيه الصغار باللعب بهدوء أكثر والتركيز على الاطراف والعمل على السيطرة على منطقة العمليات وتنويع الاداء ونبذ الكرات الطويلة التي ترهق لاعبينا فضلا عن اللعب الرجولي والضغط على الخصم في ساحته وعدم ترك حرية اللعب له وتشكيل الخطورة على مرمانا..حيث أستوعب أشبال أسود الرافدين الدرس جيدا وغيروا الصورة الباهتة التي عكسوها في الشوط و حيث بدى المنتخب أفضل حالا وأكثر تنظيما وأكثر خطورة حيث شهدت الدقيقة ال48 كرة ساقطة لعبها بذكاء شديد لاعبنا رسول حسين..بعدها أنقذ حارس منتخبنا أسامة لؤي مرمانا من هدف محقق وأكيد لليمنيين..بيد أن أوضاع منتخبنا أزدادت صعوبة ومتاعب في الدقيقة ال60 من زمن المباراة أثر طرد حارس مرمانا أسامة لؤي بعد أعثاره لمهاجم اليمن الخطير حسين صدام وهو في حالة أنفراد تام حيث تم التضحية باللاعب حيدر خضير ونزول الحارس البديل محمد علي صالح والذي لم يكن مدرجا في حسابات مدرب الحراس شيت جاسم لكن أصابة الحارس الثاني عمر عطية ساهم بمشاركة الحارس الثالث والذي وضعه القدر بهذا الموقف المحرج..حيث شهدت الدقيقة ال65 أنقاذ حارس اليمن عبد الجلال لمرماه من هدف محقق بعد أن سدد المثابر مهدي كامل كرة قوية وهو داخل الجزاء اليمني..وفي الدقيقة يتعرض مدافعنا سامر سلمان الى أصابة خطيرة في الساق بعد ضربه من قبل لاعب المنتخب اليمني خالد عبد الله حيث تم نقله الى المستشفى ونزول محمد عبود..وفي الدقيقة ال77 طرد حكم المباراة لاعب اليمن خالد عبد الله لنيله بطاقة صفراء ثانية أثر سحبه للاعبنا من الخلف مهدي كامل..وفي الدقيقة ال80 حدث فاصل ربما لم يشاهده كل من حضر اللقاء في الملعب أو من شاهدها عبر التلفاز حيث شن لاعبونا هجمة سريعة جدا للدرجة أننا لم نعرف من قام بهذا الفاصل العجيب الغريب حيث سدد أحد لاعبينا كرة قوية أرتدت من الحارس ومن ثم قام الحارس برد الكرة للمرة الثانية لتعود مرة ثالثة من القائم الايمن ومن ثم يقوم مدافع اليمن علي محمد زكريا من أبعاد الكرة وهي على خط المرمى ولتعود للمرة الخامسة ويسددها رأسية مدافعنا حسام هيثم حيث أنقذها أحد المدافعين من على خط المرمى بيده لكنها ضربت العارضة والقائم ودخلت المرمى وسط فرحة عارمة من قبل الجالية العراقية ولاعبينا الذين لم يصدقوا مايحدث كما هو شأن الجمهور اليمني والذي ظل صامتا لايعرف ماذا يفعل..
بعدها خرج عباس علي ودخل البديل علي فائز من أجل تقوية الدفاع وعدم السماح بدخول كرة التعادل..وأضاف حكم اللقاء خمس دقائق كوقت بدل ضائع لكنها لم تكن كافية ولتنتهي المباراة بفوز أسود الرافدين على صاحب الارض والجمهور اليمن وسط فرحة مجنونة من قبل أبناء الجالية العراقية والذين لم يقصروا بتشجيعهم ودعمهم للمنتخب الوطني حتى أنهم رافقونا الى بوابة فندق حده هوتيل في منطقة حده والاعلام والاهازيج العراقية لاتفارق ألسنتهم ليضربوا مثلا رائعا في الوطنية وحب العراق الواحد الموحد
وعلى العكس من السفارة العراقية في اليمن والذي يبدو أنها لاتعلم بوجود بطولة أسيوية أو منتخب عراقي شاب وفتي وبحاجة الى الدعم والمساندة..وهنا لابد من الاشارة الى العمل الجبار والذي قام به المعالج طاهر حسن والاداري النشط صباح مجيد روضان ورئيس البعثة عبد الحميد موسى ومدير المنتخب عبد الكريم فرحان..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى